ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات

الاسلام دين متكامل يهتم بحياة المسلم بكل الجوانب الروحية والبدنية فهو يحث على عمل الخير والأمر بالمعروف
غير أن الانسان خطاء والإسلام لم يترك المسلم على خطأه بدون محو أو غفران بل جعل له أشياء إن عملها سيمحو الله  خظأه ويغفر ذنبه .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو اللَّهُ بِهِ الْخَطَايَا وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ وَانْتِظَارُ الصَّلَاةِ (1) بَعْدَ الصَّلَاةِ فَذَلِكُمْ (2) الرِّبَاطُ.
ذكر الحديث ثلاثة أشياء وهي التي يمحو الله بها الخطايا ويرفع الدرجات وهي:
•  إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ:

وإسباغ الوضوء تمامه، والمكاره تكون بشدة البرد وألم الجسم ونحو ذلك وأما قوله : إسباغ الوضوء على المكاره : الإكمال والإتمام ، من ذلك قول الله - عز وجل - : " وأسبغ عليكم نعمه " [ لقمان : 20 ] يعني : أتمها عليكم وأكملها .المصدر
وإسباغ الوضوء أن يأتي بالماء على كل عضو يلزمه غسله مع إمرار اليد  . وأما قوله : على المكاره ، فقيل : إنه أراد شدة البرد ، وكل حال يكره المرء فيها نفسه على الوضوء ، ومنه دفع تكسيل الشيطان له عنه .المصدر
كَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ:
 فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (  بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة » [رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني].
وكثرة الخطا إلى المساجد لها أيضا فوائد صحية لما في رياضة المشي من فوائد للجسم
انتظار الصلاة بعد الصلاة:الثواب المذكور هو لمن حبس نفسه عن التصرف في الأمور الدنيوية من بيع وشراء وشهوة مباحة رغبة في الصلاة ومن هذا قيل انتظار الصلاة رباط لأن المرابط حبس نفسه عن المكاسب والتصرف إرصاداً للعدو . المصدر

إذن علينا نحن المسلمين أن نغتنم مثل هذه الامور لكي يعفو الله عنا.
اللهم اغفر لنا وارحمنا وامحو خطايانا وارفع درجاتنا إنك سميع مجيب.

هناك 17 تعليقًا:

  1. جزاك الله كل خير
    ومنحك حسن الخاتمة
    تحياتي

    ردحذف
  2. شكرا لك أختي شهرزاد على تعليقك
    بارك الله فيك

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله

    اسأل الله تعالى ان يجعلنا ممن قال فيهم يأتى الله بقلب سليم .... ويغفر لنا خطايانا يوم الدين

    جزاك الله خيرا اخى اكريم بارك الله فيك وتسلم على مواضيعك الطيبة

    دمت بكل خير
    تحياتى لك

    ردحذف
  4. بسم الله وبعد
    بوركت أخي في الله على على طرحك الطيب
    نسأل الله عز وجل العفو والمغفرة إن شاء الله

    أخوك في الله \ المنشد أبو مجاهد الرنتيسي

    ردحذف
  5. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك أختي ( أم هريرة ) على تعليقك الطيب
    بارك الله فيك

    ردحذف
  6. شكرا لك أخي في الله المنشد أبو مجاهد الرنتيسي على تعليقك الطيب
    بارك الله فيك

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الغالي خلفان

    لك جزيل الشكر والتقدير على سؤالك عني
    وربنا يوفقك لأداء فريضة الحج إن شاء الله تعالى
    وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

    وما شاء الله عليك كما عهدتك موضوع رائع وقيم
    جعله الله في ميزان حسناتك

    دمت بخير وعافية وربنا يرعاك...

    ردحذف
  8. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي العزيز أكرم هندوانة سعدت بردك هذا وكنا في شوق أنا والاخ أبو مجاهد الرنتيسي وجميع الاصدقاء لمعرفة أخبارك

    حج مبرور وذنب مغفور
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

    ردحذف
  9. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك أخي خلفان على الطرح الطيب ونفع بك وبما قدمت وجزاك الله خير الجزاء

    ردحذف
  11. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك أخي حسن عيد على تعليقك
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

    ردحذف
  12. السلام عليكم

    هذه تجعلنا نؤمن حق الغيمان بأننا ديننا الإسلامي رحمه لنا

    فالله سبحانه وتعالى يرتب اجور عظيمه ويضاعف الحسنات على اعمال صغيرة وهذا ليس إلا رحمة في الأمة المحمدية

    جزاك الله خيرا اخي ودمت بحفظ الرحمن .

    ردحذف
  13. السلام عليكم
    بارك الله بكم وجزاكم خير الجزاء
    جعله الله في موازين حسناتكم

    ردحذف
  14. شكر لك أختي ولاء على إضافتك القيمة
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

    ردحذف
  15. شكر لك أختي دعاء غنايم على تعليقك
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

    ردحذف
  16. السلام عليكم
    في رواية أخرى ان رسولنا الكريم كرر "فذلكم الرباط" ثلاث مرات للتأكيد على أن هذه الأعمال رباط، كالجهاد فنقول للمجاهد في سبيل الله مرابط. والله أعلم.
    شكرا لك أخي

    ردحذف
  17. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    العفو أخي الكريم
    وشكرا لك على هذه الاضافة الطيبة
    بارك الله فيك

    ردحذف